في الوقت الذي لا تكفي فيه النوايا الحسنة والأحلام وتبادل الأفكار والمثل العليا للقيام بمبادرة نسائية عالمية. يحتاج المرء إلى متطوعين مخلصين، إلى أشخاص يتمتعون بمهارات جيدة في العمل على الميزانية وجمع التبرعات. في حالتنا هذه وبعد أن أمضينا أسابيع حول كيفية التعبير عن أنفسنا عبر الانترنت المتوافر لدى الجميع على وجه هذا الكوكب إلا أننا لم نستطع تحمل تكاليف الخدمة. وهنا تدخل فريق NatMes باعتباره صلة الوصل بالعالم الافتراضي العالمي وعرض المساعدة في الوقت المناسب. كان تصميم هذه المنصة والحفاظ على نشاطها والاستماع إلى تعليقاتنا وأسئلتنا – الساذجة والجاهلة في الوقت نفسه – وتدريب متطوعينا من الولايات المتحدة عبر الانترنت من بين عروضهم السخية. وكفريق مؤسس ل أومي نعبر عن شكرنا و امتناننا ل NatMes لوقتهم ولتقديمهم مثال لشركات أخرى لروح التطوع التي يمكن أن تبقى موجودة و متعاونة مع عالم المساعدات الإنسانية والمنظمات غير الحكومية عند الحاجة.

نشكركم مرة أخرى على إنشاء موقعنا على شبكة الانترنت وإتاحته على مدار الساعة بصبر ولطف واحترام.

Arabic